الأراضي الزراعية في تركيا

 الاستثمار في زراعة الجوز بتركيا

استثمار الأرض الزراعية بتركيا

لماذا زراعة الجوز؟

تعتبر تركيا هي رابع أكبر منتج للجوز في العالم. وعلى الرغم من ذلك، فهي مستوردة للجوز بسبب الطلب العالي وثقافة المجتمع التركي عن فائدة الجوز. وقد لوحظ زيادة الطلب عليه في السنوات الأخيرة. حيث تعتبر الأراضي الزراعية في تركيا من الاستثمارات الأكثر نجاحاً في مجال العقارات بتركيا.

إن زراعة الجوز تقدم مستقبلا استثمارياً متيناً في تركيا وذلك بسبب الظروف الزراعية المناسبة. حيث تهطل الأمطار الغزيرة ودرجة الحرارة تناسب خصائص التربة الصالحة لزراعة للجوز. أضف إلى ذلك أن استهلاك المواطن التركي للجوز كبير. ويعتبر الجوز في الثقافة التركية مقوياً جنسياً ومصدر طاقة للجسم ومقوي للذاكرة وخلايا الدماغ.

هنا في تركيا هنالك إقبال متزايد على زراعة الجوز بسبب الثقة بمستقبله الاستثماري. حيث أخذت الحكومة التركية خطوات مهمة في هذا الاتجاه من تطعيم الجوز.  أسفر ذلك عن مجموعة جينية واسعة من الشتلات، وقد أوكلت الحكومة التركية إلى وزارتان لتقديم الدعم وتحسين انتاج الجوز. وتتعاون وزارة الزراعة مع وزارة الغابات لتشجيع زراعة الجوز. ومعلوماتنا تفيد أن لدى الوزارتان سياسات جديدة وبرامج لتنمية زراعة الجوز في تركيا.

57e1c1dd0e21d313ec8da52678298f75+

زراعة الجوز التركي

تقدم زراعة الجوز العديد من المنافع. فعلى مدار 150 عاماً، كانت زراعة الجوز تتطور بنجاح على المستوى العالمي، فهي لا تحتاج لأنظمة أقفاص وتعريش، ولا تتلف بسبب الصقيع، وليست قابلة للتلف ولا يتطلب تخزينها التبريد.

تشير توقعات التكاليف والعوائد في الوقت الحالي إلى أنّ زراعة الجوز لا تعطي تدفقاً نقدياً إيجابياً قبل 5 سنوات.

تكلفة الشجرة مماثلة تقريباً لتكلفة بقية أنواع الفواكه المثمرة.

تنمو أشجار الجوز بدون الحاجة إلى دعائم. ولا يحتاج بستان الجوز إلى سياج حماية من الرياح.

من الممكن أن يصل عدد الأشجار إلى 35 وحتى 40 شجرة/ دونم، مما يتيح الحصول على إنتاج مرتفع ومبكر.

يتيح نظام زراعة أشجار الجوز وفق نظام ” القائد المركزي” بتوزع موحّد للأشجار، وبالتقاط عالٍ للضوء في كلّ دونم وتوزع جيد للضوء في جميع أنحاء قبّة الشجرة، وبالتالي الحصول على إنتاجٍ ثابت.

يمتلك خشب شجرة الجوز قيمة تجارية عالية.

تمّ إجراء الأبحاث التي يمكن تطبيقها لتحفيز طرح الفروع والسيطرة العامة على حيوية نموها والتوصل إلى إثمار كامل على غرار بقية الأشجار المثمرة.

مخاطر إلحاق الصقيع الضرر بالأزهار والثمار متدنية، لأن شجرة الجوز تبرعم نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

لا تحتاج أشجار الجوز للنحل للتلقيح، لأن الرياح تتكفّل بنقل غبار التلقيح من أشجار التلقيح (الشجرة الذكر) على بقية الأشجار.

يمكن جني المحصول والتعامل معه أوتوماتيكياً.

أشجار الجوز الناضجة التي يتمّ ريها بنظام التنقيط تستهلك 6 ميغا لتر من المياه/ للهكتار.

تعرض أشجار الجوز للحشرات والأمراض اقلّ بكثير من بقية الأشجار المثمرة.

ثمار الجوز بقشرتها قابلة للتخزين لمدة طويلة.

تتمتع ثمار الجوز بخواص صحية وتجميلية عديدة.

قابلية ممتازة للتصدير.

التعريف بالمشروع

يوجد لدينا  حالياً 700 دونم مزروعة بأشجار الجوز نوع  (التاي) منذ ٥ سنوات  وستثمر بشكل جيد في سنة ٢٠٢٢م.
لدينا أيضاً ٣٠٠ دونم مزروع أشجار الجوز منذ ٥ سنوات وستثمر في ٢٠٢٢م.
كما يوجد ١٠٠٠ دونم جاهزة لزراعة أشجار الجوز والتي ستنتج بعد ٨ سنوات.

علماً بأنه تم اختيار هذا النوع من الجوز لما له من مواصفات انتاجية جيدة جداً وعليه طلب ورغبة في السوق الداخلية والخارجية حيث  سهولة تسويق المحصول منه بشكل سريع ومتواصل حسب رغبة  المستثمر في بيعه في السوق المحلية أو التصدير خارج البلاد.

زراعة أشجار الجوز

يعد هذا الجزء من المشروع في غاية الاهمية لإنجاح المشروع وذلك لاختيار النوع (التاي) وزراعته من البذور. ويعد من أكثر أنواع الجوز انتاجاً وأفضلها طلباً في السوق. حيث ترجع أصول هذا النوع إلى روسيا (سيبيريا).

تزرع البذور في حاضنات خاصة وبعد أن تكبر  ويكون عمرها تعدى السنة يتم نقلها إلى الأرض الجاهزة للزراعة وتحت إشراف خبراء زراعيين باستخدام أحدث التقنيات أثناء الزراعة ومتابعة الشتلات بعد الزراعة ويتم سقي الأشجار بنظام الري بالتنقيط حيث يوجد حوض كبير لتجميع مياه الأمطار والثلوج  وتزويد الماء وما تحتاجه التربة من أسمدة خاصة بشجرة الجوز.

مميزات هذا النوع أن جذوره تمتد الى عمق ٣٠-٣٥ م ولاتحتاج إلى السقي بعد عمر ثلاث سنوات طول الشجرة من ٦-٥ م يصل الإنتاج إلى ١٠٠ كغم في السنة الثامنة يكون الإنتاج في السنة الثانية عشر إلى ١٥٠ كغم.

الإنتاج الزراعي

يبدأ الإنتاج الجيد والفعال من السنة الثامنة من عمر الشجرة حيث يبلغ الإنتاج نسبة ٣٠٪؜ من الحمل وما يعادل ١٥ كغم جوز مقشر من القشرة الخضراء.

يكون الإنتاج في السنة التاسعة والعاشرة ٥٠٪؜ أي ما يعادل ٢٥ كغم.

أما بالنسبة للسنة الحادية عشر ٧٠٪؜ أي ٣٥ كغم والسنة الثانية عشر ١٠٠٪؜ ما يعادل ٥٠-١٠٠ كغم كحد أدنى.
فتكون الميزانية  المتوقعة للعائدات كما يلي وعلى الحد الأدنى لسعر الجملة للجوز حيث يتراوح سعر هذا النوع ٢٥-٣٠ ليرة تركية للكيلو :-

1- السنة الثامنة ١٥كغم للشجرة ×٢٥ ليرة للكيلو =٣٧٥ ليرة للشجرة ×٣٨شجرة في دونم  =١٤,٢٥٠ليرة تركية للدونم.

2- السنة التاسعة ٢٥كغم ×٢٥ليرة =٦٢٥×٣٨=٢٣,٧٥٠ ليرة تركية.

3- السنة العاشرة  ٢٥كغم ×٢٥ليرة =٦٢٥×٣٨=٢٣,٧٥٠ ليرة تركية.

4- السنة الحادية عشر  ٣٥×٢٥=٨٧٥×٣٨=٣٣,٢٥٠ ليرة تركية.

5- السنة الثانية عشر فما فوق ٥٠×٢٥=١٢٥٠×٣٨= ٤٧,٥٠٠ ليرة تركية لكل دونم.

العائد الاستثماري

يتم  استرجاع رأس المال من ٢-٣ سنة من الإنتاج بالمجمل ويتم إرجاع رأس المال خلال ٥-٦ سنة من تاريخ شراء الأرض.

يكون مجموع العائد لخمس سنوات ١٤٢,٥٠٠ ليرة تركية للدونم الواحد.

يتم استرجاع رأس المال للدونم الواحد والبالغ ٤٥,٠٠٠ + ربح ٩٧,٥٠٠ ليرة تركية.

احصل على استشارة مجانية

اترك رقم الهاتف ونحن نتصل بك



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

شركة آية صوفيا للاستثمارات العقارية

في خدمتكم دوماً

Compare